• You are here :
  • Home
  • التمكين الاقتصادي للنساء

التمكين الاقتصادي للنساء

يعد مجال التمكين الاقتصادي للنساء من المداخل الأساسية لإرساء المساواة بين النساء والرجال. ويستحضر هذا المجال أهميته من المقتضيات الدستورية التي أولت أهمية بالغة لتمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا كمحدد أساسي لتدعيم دولة القانون.

 وسعيا لبحث سبل تحسين المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية للمرأة انسجاما مع المجهودات المبذولة لتحقيق أهداف الألفية للتنمية  وتفعيلا لمضامين البرنامج الحكومي الذي يؤكد على ضرورة تأهيل النساء والحد من هشاشة أوضاعهن، أعطت الخطة الحكومية للمساواة في نسختها الثانية 2017-2021 أهمية محورية لهذا المجال، بحيث أكدت على ضرورة وضع برنامج وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء. 

البرنامج الوطني المندمج للتمكين الاقتصادي للنساء في أفق 2030

أعطت خطة إكرام بنسختيها الأولى والثانية ومن خلال محاورها أبعادا استراتيجية وحقوقية واستشرافية للنهوض بوضعية المرأة وإدماجها اقتصاديا، من خلال السعي إلى رفع التحديات التي تطرحها مؤشرات الوضعية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ومن خلال تفعيل مضامين البرنامج الحكومي 2017 -20121 الذي دعا الى تقوية برنامج الإدماج الاقتصادي للمرأة والتمكين لها في الحقل التنموي والعمل على أجرأة المحور الأول من خطة إكرام 2 الذي يؤكد على أهمية تقوية فرص عمل النساء وتمكينهن اقتصاديا، من خلال وضع إطار للتمكين الاقتصادي للنساء يركز على تعزيز فرص الولوج المتساوي للعمل اللائق وتوفير فرص الارتقاء المهني لها. ويوفر ضمانات لتيسير إقلاع ونجاح المقاولة النسائية ويرتقي بالوضعية الاقتصادية للمرأة بالعالم القروي لتمكينها من الوسائل والموارد بما فيها ملكية الأراضي والاستغلاليات. 

ووفاء لالتزاماتها المسطرة في خطة إكرام2 أطلقت الوزارة دراسة حول التمكين الاقتصادي للنساء  تهدف من ورائها إلى إنجاز دراسة استراتيجية حول التمكين الاقتصادي للنساء تنبني على تحليل كل المبادرات الوطنية الحكومية وغير الحكومية وتهدف إلى وضع برنامج وطني مندمج للتمكين الاقتصادي للنساء في أفق سنة 2030. 

 

وفي ذات السياق  تصبو الوزارة الى تطوير الشراكات مع مختلف الفاعلين من أجل تمكين النساء المقاولات من الوسائل الضرورية على مستوى تملك وسائل الانتاج والموارد والتأطير وتسهيل الولوج إلى السوق. كما دعم أساليب تنمية المشاريع والتكوين وتنمية الخبرات المهنية وخلق شبكات لتطوير الأنشطة المدرة للدخل اعتمادا على مهارات النساء وعلى الطاقات البشرية والطبيعية للجهات والأقاليم والجماعات.