المغرب يشارك في المؤتمر التاسع للدول الأطراف في الاتفاقية الدولية للإعاقة بنيويورك

الوصف

 

شارك وفد من وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ، ممثلا المملكة المغربية في أشغال المؤتمر التاسع للدول الأطراف في الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة المنظم من طرف الأمم المتحدة، بنيويورك، أيام 14 و15 و16 يونيو 2016 

وقد قدم الوفد المغربي على غرار الوفود المشاركة مداخلة المملكة أبرز فيها أهم المنجزات والجهود التي يبذلها المغرب في مجال الحماية والنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة وما راكمه من خبرات ذات الصلة. 

وقد انتظمت مداخلة الوفد المغربي حسب المحاور المبرمجة في هذا المؤتمر، حيث تطرقت الى ما تم تحقيقه بخصوص تعزيز ترسانة قانونية تستجيب للالتزامات الدولية للمغرب في مجال الإعاقة وعلى رأسها دستور المملكة المغربية لفاتح يوليوز 2011، مرورا بإنجاز البحث الوطني الثاني حول الإعاقة ووصولا الى رسم سياسة عمومية مندمجة لحماية الأشخاص في وضعية إعاقة ووضع مخطط عمل وطني يمتد على خمس سنوات 2017-2021.

وفي شأن الإنجازات المتعلقة بالقضاء على وضعية الفقر بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة، بسط الوفد المغربي بعض الإنجازات والمتمثلة في إحداث صندوق دعم التماسك الاجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة مع الإشارة إلى أن استهداف الإعاقة يشكل محورا أساسيا في البرامج الخمسة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وخاصة منها برنامج محاربة الهشاشة. 

وقد احتل النهوض بالحق في التربية والتكوين للأشخاص في وضعية إعاقة ذهنية، مكانة مركزية من خلال ما نص عليه القانون الإطار 97.13 في تأمين حق كل شخص في وضعية إعاقة في ولوج المدرسة، كما   ألزم القانون الإطار الدولة على توفير الترتيبات التيسيرية لفائدة كل متعلم ومتعلمة في وضعية إعاقة خلال العشرية 2015-2030.

أما فيما يتعلق بمحور ولوجيات الاتصال والتكنولوجيا والتنمية الدامجة، فقد تضمن المخطط الوطني للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة مجموعة تدابير تهم توفير الولوجيات بما فيها ولوجيات الاتصال من خلال إدماج وسائل الاتصال البديلة في وسائط التواصل العمومي سواء تعلق الأمر بوسائل الإعلام الوطنية أو وسائط الإخبار الإدارية للسلطات العمومية بما في ذلك وثائقها ومواقعها الإلكترونية.

هذا وتجدر الإشارة الى أن الوفد المغربي شارك بمداخلة في الورشة الجانبية التي نظمتها لجنة الإسكوا تحت عنوان: "تطوير الآليات المؤسساتية للاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة: أجرأة وتنفيذ المادة 33"، استعرض فيها التجربة المغربية في أجرأة المادة 33 من الاتفاقية الدولية حول الاعاقة.

حيث عرف اليوم الأول إعطاء انطلاقة أشغال المؤتمر التاسع للدول الأطراف في الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بمقر الأمم المتحدة والذي يصادف الذكرى العاشرة لهذه الاتفاقية، وقد ترأس الجلسة العامة، السيد أوه جون السفير الدائم لجمهورية كوريا، حيث افتتح المؤتمر رئيسة ديوان الأمين العام للأمم المتحدة حيث ألقت كلمة باسم الأمين العام تطرقت فيها إلى ثلاث نقط تخص أجندة 2030 وحماية الأشخاص ذوي الإعاقة في الأزمات والكوارث ثم الولوجيات.