• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • السيدة بسيمة الحقاوي تنوه بالأجواء الإيجابية التي تطبع برنامج تكوين مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد

السيدة بسيمة الحقاوي تنوه بالأجواء الإيجابية التي تطبع برنامج تكوين مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد

السيدة بسيمة الحقاوي تنوه بالأجواء الإيجابية التي تطبع برنامج تكوين مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد

نوهت السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بالأجواء الإيجابية التي تطبع سيرورة البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد، والتي تعرف تأطيرا من مستوى عال سيمكن بلادنا في الأفق المنظور من كفاءات متخصصة في المجال.

وأكدت السيدة الوزيرة صباح يوم الجمعة فاتح مارس الجاري بمقر الجامعة الدولية للرباط، في لقاء تواصلي مع المكونين الذين يتابعون الدورة الأولى من هذا البرنامج الكبير والأول من نوعه في المغرب ، على أن الوزارة حرصت على توفير كل سبل النجاح لهذا البرنامج سواء من حيث بناء المشروع أو انتقاء المكونين أو بالاعتماد على الخبرات الدولية المهمة التي عملت الجامعة الدولية للرباط على جلبها.

وذكرت السيدة الحقاوي المكونين الحاضرين والذين يمثلون الفوج الأول لسنة 2019، بأن هذا البرنامج الوطني، الذي يمتد على ثلاث سنوات، سيمكن من توفير خبرة وطنية قادرة على تقييم احتياجات الأشخاص الذين لديهم اضطرابات طيف التوحد، وكيفية استخدام المقاربات المعترف بها علميا، بالإضافة إلى القدرة على التكوين حول إعداد وتنسيق التدخل في هذا المجال.

وفي ختام هذا اللقاء قامت السيدة الوزيرة بزيارة لبعض مرافق الجامعة الدولية للرباط رفقة السيد نائب الرئيس التنفيذي للجامعة والطاقم الإداري والتربوي المشرف على المشروع، بغية الوقوف على كل التسهيلات التي تم وضعها رهن إشارة المكونين حتى يحقق البرنامج كل أهدافه المسطرة