• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • السيدة بسيمة الحقاوي تؤكد سعي المغرب الحثيث لمواصلة تمكين المرأة وتحقيق المساواة

السيدة بسيمة الحقاوي تؤكد سعي المغرب الحثيث لمواصلة تمكين المرأة وتحقيق المساواة

السيدة بسيمة الحقاوي تؤكد سعي المغرب الحثيث لمواصلة تمكين المرأة وتحقيق المساواة

عبرت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة الوفد المغربي، عن اعتزاز المملكة المغربية بالمشاركة في فعاليات المؤتمر العام السابع لمنظمة المرأة العربية، المنعقد يومي الثلاثاء والأربعاء 18 و19 دجنبر 2018 بعاصمة سلطنة عمان مسقط حول "التمكين الاقتصادي للمرأة وتعزيز قيم السلام والعدالة والمواطنة".

واستعرضت السيدة بسيمة الحقاوي، خلال الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر، جهود المغرب، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، في مسلسل تمكين المرأة وتحقيق المساواة في شتى الميادين، وسعيه الحثيث لمواصلة ترصيد إنجازاته في مختلف المجالات، سواء في مجال تقليص الفوارق بين الجهات وبين الجنسين من جهة، وإرساء القيم الأساسية للديمقراطية وحقوق الإنسان من جهة أخرى، عبر إطلاق أوراش وسياسات وبرامج عمومية أثمرت إصلاحات متعددة وفق ديمقراطية تشاركية، تجعل الحكومة والمجتمع المدني ومختلف المؤسسات في خندق واحد.

وأكدت السيدة بسيمة الحقاوي أن البلدان العربية تمكنت من تحقيق قفزة نوعية على مستوى تحسين ظروف عيش النساء، وسجلت إنجازات مشهودة للنهوض بأوضاع المرأة في شتى المجالات، وأن الطريق لا يزال طويلا، لكن وضوح الرؤية وتحديد الاختيارات وتعبئة الجميع ستعطي أكلها لامحالة، وجددت دعوتها نساء العرب لرفع كل التحديات وكسب كل الرهانات، بما يعزز موقعهن، ويضمن المشاركة الكاملة للمجتمع، بنسائه ورجاله، في بناء العالم العربي الذي نطمح إليه جميعا.

هذا، وشاركت السيدة بسيمة الحقاوي، يوم الإثنين 17 دجنبر 2018 بمسقط، في الاجتماع العادي السادس عشر للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية، الذي يتشكل من ممثلي الدول الأعضاء من المختصين في شؤون المرأة، والذي تتولى تونس رئاسة دورته الحالية.

وناقش هذا الاجتماع تقرير الإدارة العامة لمنظمة المرأة العربية خلال الفترة ما بين يونيو ودجنبر 2018، ومشروع برنامج عمل المنظمة لعام 2019، ومشروع موازنة المنظمة للعام 2019، والعديد من البنود الإدارية .