• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • السيدة بسيمة الحقاوي: الحملة الوطنية لوقف العنف ضد النساء محطة أساسية لخلق مناخ عام رافض للعنف والتمييز

السيدة بسيمة الحقاوي: الحملة الوطنية لوقف العنف ضد النساء محطة أساسية لخلق مناخ عام رافض للعنف والتمييز

السيدة بسيمة الحقاوي: الحملة الوطنية لوقف العنف ضد النساء محطة أساسية لخلق مناخ عام رافض للعنف والتمييز

أكدت السيدة بسيمة الحقاوي، وزير الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، أن الحملة الوطنية لوقف العنف ضد النساء ليست مجرد تقليد سنوي، وإنما محطة أساسية لإحداث تعبئة جماعية ومجتمعية لتحصين المكتسبات، وخلق مناخ عام رافض للعنف والتمييز بكل أشكاله، وذلك خلال اختتامها، صباح يوم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 بالرباط، فعاليات الحملة الوطنية السادسة عشر لوقف العنف ضد النساء التي تمحورت هذه السنة حول "تعبئة جماعية مجتمعية للقضاء على العنف ضد النساء"، حيث أصبحت محاصرة هذه الظاهرة المشينة انشغالا يوميا لمختلف الفاعلين.

كما أكدت السيدة بسيمة الحقاوي أن محاربة العنف ضد النساء لا يمكن أن تكتمل بالقانون وحده، رغم أهميته في تجريم أفعال العنف، وتحقيق الحماية الكافية والتكفل بضحايا العنف، وإرساء ثقافة جديدة لاحترام الآخر، وأعلنت قرب تنزيل برنامج تفعيل القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، بعد المصادقة على النص التنظيمي الذي جاء به، وكذا الاستراتيجية الوطنية الثانية لمحاربة العنف ضد النساء، وتقديم نتائج البحث الوطني الثاني حول العنف.

من جهته، أبرز السيد محمد الصديقي، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الرباط، أن انخراط المجلس في هذه الحملة الوطنية جاء من خلال مجموعة من الإجراءات التي تدخل في اختصاصات المجالس الترابية، كتحقيق الأمن على مستوى الأحياء، وتوفير وإصلاح الإنارة العمومية للمدينة، وخلق ممرات آمنة وإصلاح عدة منتزهات. وهي الإجراءات التي تعززت بعد إطلاق إعلان الرباط لمحاربة العنف ضد النساء.

هذا، وتم تقديم حصيلة الحملة الوطنية السادسة عشر لوقف العنف ضد النساء، التي تميزت بتنظيم لقاءات تواصلية وندوات وطنية وجهوية بشراكة مع مختلف الفاعلين المحليين والوطنيين والدوليين، وأهم التوصيات المنبثقة عنها. كما تم تقديم حصيلة تفعيل وتنزيل مضامين "إعلان الرباط لوقف العنف ضد النساء في الفضاءات العامة"، الذي يشكل ميثاق عمل مشترك بين مجالس مدن الرباط ومراكش والدار البيضاء لتنسيق الجهود وطنيا وتُرابيا من أجل التصدي لظاهرة العنف ضد النساء.