• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • السيدة الحقاوي تترأس أشغال لجنة الإشراف على البرنامج الوطني "رفيق" لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي التوحد

السيدة الحقاوي تترأس أشغال لجنة الإشراف على البرنامج الوطني "رفيق" لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي التوحد

السيدة الحقاوي تترأس أشغال لجنة الإشراف على البرنامج الوطني "رفيق" لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي التوحد

أكدت السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، يوم الخميس 25 يوليوز 2019، الاجتماع الأول للجنة الإشراف على البرنامج الوطني لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي التوحد "رفيق" ، يشكل محطة مهمة في مسار مشروع وطني كبير وعمل غير مسبوق .

وشددت السيدة الوزيرة خلال ترؤسها أشغال هذا الاجتماع على أهمية تكوين الفاعلين في مجال التوحد كترجمة للسياسية العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، وكمؤشر للاهتمام الجماعي الكبير بالتوحد والذي تتقاسمه كل الفعاليات المشتغلة في المجال.

من جهته أكد السيد نورالدين مؤدب، رئيس الجامعة الدولية للرباط، على أهمية المشروع والشراكة النوعية التي تربط الوزارة بالجامعة وإنخراطها الذي يشكل تكريسا لقيم التضامن والمواطنة التي تستند عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع عرف تقديم الحصيلة المرحلية للمشروع ، حيث تم انتقاء 61 مستفيدة ومستفيد يمثلون القطب الاجتماعي وأطر قطاعي التربية الوطنية و الصحة، استفادوا من تكوين نظري أطره خبراء دوليون في مجال التوحد، الى جانب تكوين تطبيقي لمدة 40 يوما مع تمكينهم من الحقائب البيداغوجية، ثم مرحلة استقبال طلبات الترشيحات للاستفادة من التكوين المحلي لفائدة 1200 مستفيدة ومستفيد من الأسر والمهنيين في مجال التوحد.

وفي الأخير، قدمت توصيات بخصوص الفوج الثاني لسنة 2020 من البرنامج الوطني "رفيق". وقد حضر هذا الاجتماع أعضاء لجنة الإشراف المكونة من ممثلي الوزارة والجامعة الدولية للرباط.