• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • السيدة الحقاوي: الولوجيات مدخل أساسي لتحقيق الاندماج الفعلي والتام للأشخاص في وضعية إعاقة

السيدة الحقاوي: الولوجيات مدخل أساسي لتحقيق الاندماج الفعلي والتام للأشخاص في وضعية إعاقة

السيدة الحقاوي: الولوجيات مدخل أساسي لتحقيق الاندماج الفعلي والتام للأشخاص في وضعية إعاقة

أكدت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، أن الإنجازات المحققة لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة تعتبر طاقة متجددة تدفع بعملنا نحو مستويات طموحة من الإنجاز، بعد تجاوز مراحل تحديد المفاهيم والمقاربات، واتضاح الرؤية والمرجعية القانونية والمسار، واعتبرت ورش الولوجيات مدخلا أساسيا لتحقيق الاندماج الفعلي والتام للأشخاص في وضعية إعاقة ببلادنا، ورافعة أساسية للنهوض بقضية الإعاقة.

وذكرت السيدة بسيمة الحقاوي، خلال افتتاحها أشغال اليوم الدراسي حول الولوجيات الذي نظمته وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية يوم الخميس 27 دجنبر 2018 بالرباط، بالأوراش التي تشتغل عليها الوزارة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، كورش نظام تقييم الإعاقة، وورش توحيد لغة الإشارة بالإضافة إلى برنامج مدن ولوجة، وبرنامج إرساء الدعم الاجتماعي لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة، الذي ينص عليه القانون الإطار.

كما أكدت السيدة بسيمة الحقاوي أهمية دور المجالس الترابية في إنجاح مختلف هذه الأوراش، باعتبار إرساء الولوجيات لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة شأنا محليا بامتياز، سيما مع اعتماد المغرب لجهوية فاعلة يضطلع فيها الفاعلون الترابيون بدور ريادي من خلال مخططات تنمية وبرامج عمل تراعي الخصوصيات المجالية وتشرك المواطنين في مسلسل الاقتراح والتنفيذ، بما من شأنه أن يساهم في التنزيل الترابي للسياسة العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، ويمكن الأشخاص في وضعية إعاقة من الولوج لمختلف الخدمات والفضاءات دون أي معيقات. 

هذا، وقد عرف هذا اليوم الدراسي، الذي يندرج في إطار تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية والجماعات الترابية لتنزيل السياسة العمومية المندمجة المتعلقة بالنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة ومخططها التنفيذي ترابيا، مشاركة المصالح التقنية المعنية للجماعات الترابية الشريكة لوزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية في مجال الولوجيات.