التعاون مع جمهورية فرنسا

التعاون مع جمهورية فرنسا

عرف التعاون مع الجانب الفرنسي عدة محطات،من بين أهمها التوقيع على الإعلان المشترك بين السيدة الوزيرة ونظيرتها الفرنسية المكلفة بحقوق المرأة  في 03 ابريل 2013 والتي تركز على تعزيز التعاون الثنائي في مجال حقوق المرأة.  كما تكثفت علاقات التعاون لتشمل مجالات أخرى بما في ذلك حماية الطفل، والوساطة الأسرية وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

الحصيلة: 

مجال المرأة:

22 سبتمبر:2014: عملت الوزارةّ،في إطار تفعيل الاتفاقية السالفة الذكر، على برمجة زيارة عمل إلى فرنسا بوفد من عدة أطر، وذلك للإطلاع على التجربة الفرنسية في مجال محاربة العنف ضد المرأة والمساواة بين الجنسين(اللجنة بين وزارية لحماية النساء ضحايا العنف ومكافحة الاتجار بالبشر MIPROF والمجلس الأعلى للمساواةHaut Conseil de l’Egalité).

29 نونير 2014: شارك وفد عن الوزارة يترأسه السيد الكاتب العام في اللقاء "أي دينامية لحقوق المرأة في الفضاء الأورومتوسطي" الذي نظمته السفارة الفرنسية على هامش المؤتمر الدولي حول حقوق الإنسان في مراكش وقدمت الوزارة المخطط الحكومي للمساواة "إكرام" كتجربة نموذجية في الفضاء الأورومتوسطي

الطفولة والأسرة:

5 يوليو 2014: عقد لقاء«Audio conférence» مع خبراء فرنسيين حول الوساطة العائلية بمقر مديرية الطفولة والأسرة والأشخاص المسنين مكن من إطلاق أسس التعاون في مجال الوساطة الأسرية 

16 إلى 19سبتمبر 2014:  قام خبراء فرنسيون بزيارة للوزارة حول موضوع الوساطة الأسرية حيث خلصت بتقديم عرض للسيدة وزير التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية حول النتائج الرئيسية وأفاق التعاون المقترحة في هذا المجال

27- 30 يناير: قام أطر من مديرية الطفولة والأسرة والأشخاص المسنين بزيارة عمل إلى فرنسا حول موضوع الوساطة الأسرية. وكان الهدف من هذه الزيارة دراسة لتحديد نطاق التعاون لسنة 2015، وتحديد الفاعلين الفرنسيين الذين من شأنهم تقديم الدعم للوزارة في مجال تنفيذ الوساطة الأسرية في المغرب، لاسيما في مجال وضع السياسات والتدريب في الوساطة الأسرية وإنشاء مركز مختصة في هذا المجال

النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة:

26-28 نونبر 2014:مشاركة إطارين من مديرية النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بدعم من سفارة فرنسا بالمغرب في دورة تكوينية حول الولوجيات 

التطوع:

فبراير 2015: في إطار التعاون مع "France volontaires  فرنسا متطوعين" وبدعم من السفارة الفرنسية بالمغرب تم الاتفاق مع السفارة الفرنسية لوضع متطوع رهن إشارة الوزارة لتتبع أشغال ومهام الخبراء الذين سيتم تعبئتهم في إطار الدعم التقني للاتحاد الأوربي المتعلق بالخطة الحكومية للمساواة

التصريح المشترك بين الوزارة وفرنسا في 3 أبريل 2013