التكوين ودعم قدرات الموارد البشرية العاملة بمراكز رعاية الأشخاص المسنين

التكوين ودعم قدرات الموارد البشرية العاملة بمراكز رعاية الأشخاص المسنين

اعتبرا لما تستلزمه رعاية الأشخاص المسنين من مهارات لاستحضار خصوصيات هذه الفئة وما تستوجب من خبرة في التعامل معهم، أعدت الوزارة خلال سنة 2014 ، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان خطة شاملة ( 2015-2017)  لتكوين الموارد البشرية العاملة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية الخاصة بالأشخاص المسنين.

وتهدف هذه الخطة إلى دعم قدرات العاملين والمهنيين بمختلف مستوياتهم لاكتساب الخبرات والمهارات الضرورية ووضع قواعد لتجويد الخدمات الممنوحة للأشخاص المسنين.
 وسيستفيد من هذا التكوين:

1-القيادات والأطر الإستراتيجية المؤسساتية والجمعوية،
2-الأطر الإدارية والفنية المؤطرة للمراكز،
3-المهنيين الاجتماعيين

واستندت هذه الخطة على رصد الحاجيات الخاصة بالتكوين في جميع المجالات المتعلقة بالتكفل بالأشخاص المسنين وتحديد أولوياتها المتجلية في :

  • الدعم الصحي
  • الدعم النفسي
  • المواكبة الاجتماعية
  • التنشيط الثقافي
  • التطوير المؤسساتي
  • إشراك المسنين

خطة تكوين الموارد البشرية العاملة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين

وتعمل الوزارة حاليا على تنفيذ خطة التكوين من خلال :

- عقد اتفاقية شراكة مع جمعية "علوم الشيخوخة "خلال للقاء التواصلي الذي نظمته يوم 24 يونيو 2015 بمناسبة إطلاق برنامج تأهيل مراكز الرعاية الاجتماعية للمسنين.

وتتضمن الاتفاقية تكوين الأطباء والممرضين العاملين في مؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين في المجالات المتعلقة بعلوم الشيخوخة على مدى سنتين بدعم مالي من الوزارة.

وفي نفس المناسبة  وبغية تأطير وتكوين جميع العاملين والمشرفين على المؤسسات، عقد ت الوزارة اتفاقية شراكة مع وكالة التنمية الاجتماعية والتعاون الوطني لتفعيل باقي المحاور المتضمنة في خطة التكوين ترجمت في "برنامج ارتقاء الخاص بالمسنين" يركز على  دعم قدرات الموارد البشرية العاملة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية للأشخاص المسنين الذي سيمتد العمل به ثلاث سنوات( 2015-2017) بدعم مالي قدره  8.449.814,00 درهما.

ويهدف برنامج ارتقاء إلى:

- تكوين قطب خبرة في مجال القضايا المرتبطة بالمسنين متكون من  50 مكونا ومواكبا من القطب الاجتماعي. ودعم قدرات العاملين والمشرفين على 62 مؤسسة لرعاية الأشخاص المسنين ومواكبتهم لتجويد الخدمات على أساس مبدأ الحق وليس الرعاية

 التنشيط السوسيو ثقافي :

ومن أجل تعزيز الأنشطة الترفيهية والتنشيطية والثقافية بهذه المؤسسات عقدت كذلك الوزارة اتفاقيتي شراكة مع:

  • جمعية لقاءات للتربية والثقافات

بهدف تنظيم أنشطة فنية ترفيهية للمسنين المقيمين بمؤسسات مؤسسات الرعاية الاجتماعية والقاطنين بالأحياء المجاورة بدعم مالي قدره  325.400,00 درهما. 

  • جمعية إناكتس المغرب EnactusMorocco:

بهدف تنظيم أنشطة تفاعلية تساهم في ترسيخ قيم التضامن بين الأجيال داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية.



 

في نفس المجلد:

التأهيل المادي لمراكز الرعاية الإجتماعية للمسنين
كان من نتائج التشخيص، اعتماد الوزارة خطة لتنمية هذه المؤسسات وفق درجة أولويات الإصلاح ، ...