• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • المرأة
  • السيدة بسيمة الحقاوي تقدم الحصيلة الإجمالية للخطة الحكومية للمساواة "إكرام" 2012-2016

السيدة بسيمة الحقاوي تقدم الحصيلة الإجمالية للخطة الحكومية للمساواة "إكرام" 2012-2016

السيدة بسيمة الحقاوي تقدم الحصيلة الإجمالية للخطة الحكومية للمساواة "إكرام" 2012-2016

ترأست السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، صباح يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 بالرباط، احتفاء باليوم الوطني للمرأة المغربية، فعاليات اللقاء الوطني لتقديم الحصيلة الإجمالية للخطة الحكومية للمساواة "إكرام" 2012-2016، الذي كان فرصة لترصيد المجهودات الوطنية المبذولة لتفعيل هذه الخطة، وتقييم آثارها على الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للنساء، والوقوف عند المكتسبات التي يتعين تعزيزها، وكذا الإكراهات التي ينبغي تجاوزها.

وأعلنت السيدة بسيمة الحقاوي عن أهم النتائج المحصل عليها، بعد مرور 5 سنوات من تفعيل الخطة الحكومية للمساواة، حيث تم تحقيق 75 بالمائة من أصل 156 إجراء بنسبة إنجاز 100 بالمائة، معتبرة إياها حصيلة هامة تستحق من المرأة المغربية الفخر والاعتزاز، وذلك لملامستها إصلاحات وأوراش على جميع المستويات، خاصة ما هو تشريعي ومؤسساتي، وأشارت إلى تعديل بعض مواد القانون الجنائي، ومصادقة مجلس النواب على مشروع قانون العنف ضد النساء، ومشروع قانون هيئة المناصفة ومحاربة كل أشكال التمييز، وقانون العمال المنزليين، وتفعيل صندوق التكافل العائلي، إضافة إلى صندوق دعم التماسك الاجتماعي لدعم الأسر والنساء في مختلف الوضعيات الصعبة.

واستعرضت السيدة الوزيرة مجموعة من الإنجازات القطاعية، التي تم إنجازها في إطار الخطة الحكومية للمساواة، كإحداث مؤسسات متخصصة للرصد والتتبع، وآليات مواكبة النساء، خاصة ضحايا التمييز والعنف، منها المرصد الوطني للعنف ضد النساء، والمرصد الوطني لصورة المرأة في الإعلام، ومرصد مقاربة النوع بالوظيفة العمومية، وكذا آليات للتكفل بالنساء ضحايا العنف، والفضاءات المتعددة الوظائف للنساء، معبرة عن طموح وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية الموصول في دعم الالتقائية وإشراك كل الفاعلين، من مجتمع مدني وقطاع خاص، وفي ترصيد الجهد الحكومي وتعزيزه، من خلال إطلاق الخطة الحكومية للمساواة "إكرام"2، والاستمرار فيتبني ثقافة البرمجة والتخطيط حسب النتائج، واعتماد منطق القرب من أجل تقييم مناسب لمستوى ولوج المواطنات والمواطنين للحقوق والخدمات الأساسية.

من جهته، نوّه السيد روول دو ليزنبرجر، ممثل سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب، الشريك الأساسي في دعم تفعيل الخطة الحكومية للمساواة، بالجهد التنسيقي الذي بذلته وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية من أجل تعبئة كل مكونات الحكومة لرفع التحديات المرتبطة بالإدماج العرضاني للمساواة، وتدعيم مسار المغرب في مجال إرساء حقوق الإنسان عموما، وحقوق النساء بشكل خاص. كما أشاد بجهود المملكة المغربية في النهوض بحقوق المرأة عند تخصيصها ثلث المقاعد الانتخابية للنساء خلال تشريعيات أكتوبر الجاري. 

هذا، وقد حضر هذا اللقاء الوطني أعضاء اللجنة التقنية المكلفة بتتبع تنفيذ الخطة الحكومية للمساواة "إكرام"، وممثلين وممثلات عن جميع القطاعات الحكومية المنخرطة في الخطة، وكذا المؤسسات الوطنية وجمعيات المجتمع المدني والهيئات الديبلوماسية ومنظمات التعاون الدولي وخبراء



 

في نفس المجلد:

السيدة بسيمة الحقاوي تعطي الانطلاقة لبرنامج تطوير القيادة النسائية لفائدة النساء المسؤولات والأطر العاملة بالوزارة
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تشيد بمجهودات جمعيات المجتمع المدني في محاربة العنف ضد النساء
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تجدد التأكيد على أن النهوض بحقوق المرأة ونشر قيم المساواة والإنصاف خيار وضرورة تتحملها كل مكونات المجتمع
  ...

إطلاق الدورة الرابعة من جائزة "تميز للمرأة المغربية"
  ...

مشاركة وازنة في فعاليات الدورة 62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تستعرض بالأمم المتحدة جهود المملكة المغربية في تعزيز حقوق النساء والفتيات بالعالم القروي
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تلتقي بنيويورك نظيرتها من دولة تشاد
التقت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة الو ...

السيدة بسيمة الحقاوي تلتقي بنيويورك مع نظيرتها بدولة فلسطين
التقت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة الو ...

السيدة بسيمة الحقاوي تؤكد أنه لا يوجد بالمغرب أي طفل غير حامل للجنسية
شاركت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة ...

الحكومة تعتمد الخطة الحكومية للمساواة "إكرام2" 2017-2021
اعتمدت الحكومة، صباح يوم الخميس 03 غشت 2017 بالرباط، الخطة الحكومية للمساواة "إكرام2" 2017-2021، خلال اجتماعها الأسبو ...