• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • المرأة
  • السيدة بسيمة الحقاوي تجدد التأكيد على وفاء المغرب بالتزاماته في مناهضة العنف ضد النساء

السيدة بسيمة الحقاوي تجدد التأكيد على وفاء المغرب بالتزاماته في مناهضة العنف ضد النساء

السيدة بسيمة الحقاوي تجدد التأكيد على وفاء المغرب بالتزاماته في مناهضة العنف ضد النساء

جددت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، صباح يوم الثلاثاء 24 يناير 2017 بالرباط، التأكيد على وفاء المغرب بالتزاماته في مجال مناهضة العنف ضد النساء، والمتضمنة في تشريعاته الوطنية والبرامج الحكومية، وعيا منه بأن بلوغ درجات متقدمة من التنمية رهين بتوفير الأمن والطمأنينة للمواطنين رجالا ونساء دون تمييز، وذلك خلال اليوم الدراسي لتقديم نتائج التشخيص الأولي حول مشروع "الرباط مدينة آمنة وخالية من العنف ضد النساء والفتيات"، الذي نظمته هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب العربي بتعاون مع المجلس الجماعي للرباط، منوهة بالشراكة المتميزة التي تجمع قطاع التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بهيئة الأمم المتحدة للمرأة للتحسيس بالآثار السلبية للعنف على تطور وتنمية المجتمع.

وذكّرت السيدة الوزيرة بمسار مشروع قانون محاربة العنف ضد النساء، الذي صادق عليه مجلس النواب في انتظار استكمال مسطرة المصادقة قبل صدوره بالجريدة الرسمية، مشيرة إلى المعطيات الصادرة في التقرير السنوي الأول للمرصد الوطني للعنف ضد النساء، الذي أكد وجود 15865 حالة عنف سنة 2014، 14408 حالة عنف جسدي، 53.7 بالمائة منها بالأماكن العمومية، و1457 حالة عنف جنسي، 66.4 بالمائة منها بالأماكن العمومية.

وفي السياق ذاته، أفادت السيدة ليلى الرحيوي، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب العربي، بأن المدن الآمنة أصبحت تندثر مع النمو العمراني، حيث تصل اليوم نسبة التمدن إلى 67 بالمائة، مشيرة إلى أن 44 بالمائة من المواطنين عبروا، حسب إحصائيات المندوبية السامية للتخطيط، عن عدم شعورهم بالأمن والطمأنينة، وهو ما دفع إلى التفكير في مشروع مدن صديقة للمرأة، الذي يتطلب انخراط الجميع لتعميمه على كافة مدن المملكة.

من جهته، نوّه السيد محمد صديقي، رئيس جماعة الرباط، بهذا البرنامج الطموح، مؤكدا العمل على تدقيق مهام الشرطة الإدارية والشرطة القضائية في حماية المرأة بالمدن، وتمكين المرأة من التبليغ عن العنف، واعدا بتوفير آليات اليقظة للوقاية من هذه الظاهرة. 

هذا، وتعتبر مدينة الرباط المدينة الـ21 التي انخرطت في المبادرة العالمية "مدن آمنة، خالية من العنف ضد النساء والفتيات"، التي أطلقتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة سنة 2008 بهدف محاربة العنف الذي تتعرض له النساء بشكل يومي في الأماكن العامة.

هذا، وقد عرفت أشغال هذا اليوم الدراسي تنظيم ورشتي عمل حول "التحسيس والوقاية من العنف"، و"ولوج النساء المعنفات للخدمات الأساسية".



 

في نفس المجلد:

السيدة بسيمة الحقاوي تعطي الانطلاقة لبرنامج تطوير القيادة النسائية لفائدة النساء المسؤولات والأطر العاملة بالوزارة
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تشيد بمجهودات جمعيات المجتمع المدني في محاربة العنف ضد النساء
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تجدد التأكيد على أن النهوض بحقوق المرأة ونشر قيم المساواة والإنصاف خيار وضرورة تتحملها كل مكونات المجتمع
  ...

إطلاق الدورة الرابعة من جائزة "تميز للمرأة المغربية"
  ...

مشاركة وازنة في فعاليات الدورة 62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تستعرض بالأمم المتحدة جهود المملكة المغربية في تعزيز حقوق النساء والفتيات بالعالم القروي
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تلتقي بنيويورك نظيرتها من دولة تشاد
التقت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة الو ...

السيدة بسيمة الحقاوي تلتقي بنيويورك مع نظيرتها بدولة فلسطين
التقت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة الو ...

السيدة بسيمة الحقاوي تؤكد أنه لا يوجد بالمغرب أي طفل غير حامل للجنسية
شاركت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية ورئيسة ...

الحكومة تعتمد الخطة الحكومية للمساواة "إكرام2" 2017-2021
اعتمدت الحكومة، صباح يوم الخميس 03 غشت 2017 بالرباط، الخطة الحكومية للمساواة "إكرام2" 2017-2021، خلال اجتماعها الأسبو ...