تعزيز جودة ممارسات التكفل بالأطفال المحرومين من الأسر

تعزيز جودة ممارسات التكفل بالأطفال المحرومين من الأسر

 

في إطار انكبابهما على إيجاد حلول للإشكاليات المطروحة والتي ترتبط أساسا بازدياد عدد الأطفال المهملين حيث تعتبر فئة الأطفال في وضعية إعاقة من بين فئات الأطفال المهملين التي تحضى بعناية خاصة بالنظر إلى ما تحتاجه من رعاية دقيقة في المجال الصحي والتربوي وما يتطلب ذلك من موارد مالية وبشرية مهمة، وخاصة فئة الأطفال المتخلى عنهم بالمستشفيات العمومية.


في هذا السياق تنبني محاور ومضامين اتفاقية إطار للشراكة والتعاون التي أبرمتها وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية و العصبة المغربية لحماية الطفولة برسم سنة 2014.
وتندرج هذه الاتفاقية   في مجال التكفل ورعاية الأطفال المحرومين من الأسرة، وضمان إيواء الأطفال المتخلى عنهم في المستشفيات بمؤسسات الرعاية الاجتماعية.


 وتهدف هذه الاتفاقية إلى التزام كل من  الوزارة والعصبة للمساهمة في تحسين ظروف استقبال وإيواء الأطفال المحرومين من الأسرة من خلال تعبئة الوسائل المادية والبشرية اللوجستيكية اللازمة، وتوفير خدمات جيدة وبرامج تربوية وترفيهية لفائدتهم، ودعم المسار التكويني للموارد البشرية العاملة معهم، وإعادة ترميم وتجهيز المراكز التابعة للعصبة المغربية لحماية الطفولة .

أهداف الاتفاقية :

  • دعم الجهود المبذولة لتعزيز التكفل ورعاية الأطفال المحرومين من الأسرة
  • المساهمة في تحسين ظروف استقبال وإيواء الأطفال المحرومين من الأسرة من خلال تعبئة الوسائل المادية والبشرية اللوجستيكية اللازمة

  • دعم البرامج المتعلقة برعاية الأمهات في وضعية صعبة

  • المساهمة في تمويل المشاريع والبرامج الاجتماعية والتربوية المتعلقة بالفئات المستهدفة

  • المساهمة في تحسين ظروف استقبال وإيواء الأطفال المحرومين من الأسرة من خلال توفير خدمات جيدة وبرامج تربوية وترفيهية

  • إعداد برامج للإدماج الاجتماعي والمهني للأطفال بعد بلوغهم سن 18 سنة

  • ضمان إيواء الأطفال المتخلى عنهم في المستشفيات العمومية بمؤسسات الرعاية الاجتماعية؛

  • إعداد برامج للإدماج الاجتماعي والمهني للأطفال بعد بلوغهم 18 سنة.

المدة الزمنية  :

يتم العمل بهذه الاتفاقية لمدة خمس سنوات، ابتداء من تاريخ توقيع الاتفاقية 

التتبع :

 تم إحداث لجنة مشتركة لتتبع مضامين الشراكة وتطبيقها تضم مكونات القطب الاجتماعي المعنية بالمجال 

النتائج المنتظرة :

  • تحسين جودة الخدمات والبرامج المقدمة للأطفال المحرومين من الرعاية الاسرية داخل المراكز التابعة للعصبة،

  • توحيد جهود القطب الاجتماعي من خلال تجميع الدعم المخصص من طرف مؤسسة التعاون الوطني لفائدة المكتب الوطني للعصبة المغربية لحماية الطفولة وانخراط القطب الاجتماعي في تأهيل الموارد البشرية للعصبة من خلال برنامج تقوية؛

  • التكفل بالأطفال المهملين المتخلى عنهم في المستشفيات وفق برنامج مستعجل بين الوزارة والعصبة

  • العمل على إعداد برامج اجتماعية وتربوية تهدف لتحسين وتنمية قدرات الأطفال

المراحل والاجراءات المتخذة :

  • توقيع اتفاقية رقم 152/2014 الخاصة بتجديد وإعادة تأهيل مركز للا مريم للأطفال المحرومين بالرباط في شتنبر 2014.

  • تمويل الشطر الأول لإعادة ترميم وتجهيز الوحدة الثالثة بمركز للا مريم بالرباط في يناير 2015

تم إعداد خطة عمل للشراكة تتضمن المحاور التالية :

  • محور الدعم والإحداث لمراكز الاستقبال والتكفل حيث سيتم تتبع مطابقة المراكز التابعة للعصبة للقانون 05-14، وكذا تحديد لائحة للمراكز التي سيتم إحداثها أو التي تحتاج لإعادة التهيئة، حيث تم الإعداد لمشروع اتفاقيتي شراكة لإعادة تجهيز وترميم وتأهيل مركز استقبال الطفال المحرومين من الأسرة بالقنيطرة، وكذا المركب الاجتماعي التربوي دار للا أمينة بابن سليمان لرعاية الأطفال المحرومين من الأسرة فوق 13 سنة، بقيمة مالية تقدر ب 2 مليون درهم؛

  • مواكبة الأطفال بعد سن 18 سنة من خلال الاستئناس بتجربة جمعية قرى الأطفال المسعفين في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة التي تجمعها والوزارة برسم سنة 2014 حول برنامج " تعزيز جودة التكفل بالأطفال والشباب بدون دعم أسري بالدار البيضاء والجديدة والرباط " وتنظيم ورشة خاصة حول إعداد بروتوكول موحد بشأن الأطفال المهملين؛

  • إعداد أرضية للتكوين للعاملين بالمؤسسات التابعة للعصبة على ضوء الدراسة التشخيصية المنجزة من طرف العصبة حول الوضعية الحالية لمراكز الاستقبال التابعة لها.

في ما يخص المحور المتعلق بسحب الأطفال من المستشفيات فقد تمت برمجة مجوعة من التدابير:

  • التزام العصبة قصد إعداد خريطة للجمعيات المعنية بالأطفال المتخلى عنهم داخل المستشفيات العمومية؛

  • البحث عن بدائل للجمعيات المشرفة على الأطفال المتكفل بهم بالمستشفيات العمومية، من خلال العمل على إحداث مراكز مختصة في مجال الأطفال ذوي الإعاقات العميقة، تقوم هذه الجمعيات بالإشراف عليها؛

  • التنسيق مع وزارة الصحة حول التدابير التي يجب اتخاذها لسحب الأطفال من المستشفيات العمومية؛

  • بدأت العصبة مشاورات مع قطاع وزارة الصحة لاتخاذ الاجراءات الممكنة في هذا المجال

  



 

في نفس المجلد:

التكفل ورعاية الأطفال المحرومين من الأسرة
 في إطار تفعيلها للمحور الاستراتيجي الرابع المتعلق بالعمل على تحقيق الإنصاف والمساواة وا ...

وحدات حماية الطفولة
في إطار تفعيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة بالمغرب، التي تم اعتمدها من طرف ا ...