الاتفاقيات الدولية لحقوق الطفل

الاتفاقيات الدولية لحقوق الطفل

تعتبر الاتفاقيات الدولية لحقوق الطفل الصك القانوني الدولي الذي يلزم الدول الأطراف من ناحية قانونية بدمج السلسلة الكاملة لحقوق الإنسان، أي الحقوق المدنية والسياسية، إضافة إلى الحقوق الثقافية والاجتماعية والاقتصادية. وقد حققت هذه الاتفاقيات القبول العالمي تقريباً.

ويبدو الالتزام المتواصل للمغرب في مجال النهوض بحقوق الطفل جليا في العديد من المستويات، فعلى الصعيد المعياري فقد بذل المغرب جهودا كبيرة لملاءمة التشريعات الوطنية مع المواثيق الدولية المصادق عليها وخاصة اتفاقية حقوق الطفل لعام 1989 وبروتوكولاتها الاختيارية، مع إعطاء الأولوية للمعاهدات الدولية في الدستور الجديد لسنة 2011. 

 

اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل

صادق المغرب بتاريخ 12 يونيو 1993 على المعاهدة الدولية لحقوق الطفل التي اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 نونبر 1989. ويتمثل المبدأ الأساسي للمعاهدة في أن كل طفل (وأي شخص دون سن 18) يولد وهو متمتع بحريات أساسية وحقوق الإنسان المتأصلة. 

صدرت بالجريدة الرسمية رقم 4440  يوم الخميس 19 دجنبر 1996 ص2847- ظهير شريف رقم 1.93.363 صادر في 9 رجب 1417 (21 نوفمبر 1996) بنشر الاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل المعتمدة من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة في 20 نوفمبر 1989. وقد تم التصديق عليها حتى الآن من قبل 193 طرف -- أكثر من الدول التي انضمت إلى منظومة الأمم المتحدة أو الدول التي اعترفت باتفاقيات جنيف. وتتضمن الاتفاقية 54 مادة، وبروتوكولان اختياريان. وهي توضّح بطريقة لا لَبْسَ فيها حقوق الإنسان الأساسية التي يجب أن يتمتع بها الأطفال في أي مكان - ودون تمييز، وهذه الحقوق هي: حق الطفل في البقاء، والتطور والنمو إلى أقصى حد، والحماية من التأثيرات المضرة، وسوء المعاملة والاستغلال، والمشاركة الكاملة في الأسرة، وفي الحياة الثقافية والاجتماعية. 

وتتلخص مبادئ الاتفاقية الأساسية الأربعة في: عدم التمييز؛ تضافر الجهود من أجل المصلحة الفضلى للطفل؛ والحق في الحياة، والحق في البقاء، والحق في النماء؛ وحق احترام رأي الطفل.

وكل حق من الحقوق التي تنص عليه الاتفاقية بوضوح، يتلازم بطبيعته مع الكرامة الإنسانية للطفل وتطويره وتنميته المنسجمة معها. 

وتحمي الاتفاقية حقوق الأطفال عن طريق وضع المعايير الخاصة بالرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية والمدنية والقانونية المتعلقة بالطفل.

وبموافقتها على الالتزام (بتصديقها على هذا الصك أو الانضمام إليه)، تكون الحكومات الوطنية قد ألزمت نفسها بحماية وضمان حقوق الأطفال، ووافقت على تحمل مسؤولية هذا الالتزام أمام المجتمع الدولي. 

وتُلزم الاتفاقية الدول الأطراف بتطوير وتنفيذ جميع إجراءاتها وسياساتها على ضوء المصالح الفُضلى للطفل. 

الاتفاقية المتعلقة بحقوق الطفل المعتمدة من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة.pdf

Convention européenne sur l'exercice des droits des enfants Strasbourg, 25.I.1996.PDF 

Convention sur les relations personnelles concernant les enfants Strasbourg, 15.V.2003 .PDF 

Convention du Conseil de l’Europe sur la protection des enfants contre l’exploitation et les abus sexuels Lanzarote, 25.x.2007 .PDF

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلق بإجراء تقديم البلاغات

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلق بإجراء تقديم البلاغات

 

 بتاريخ 12 يوليوز 2012 صادق مجلس الحكومة٬ على مشروع قانون رقم 12-59 ، يوافق بموجبه على البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلق بإجراء تقديم البلاغات٬ الموقع بنيويورك في 19 دجنبر 2011.ويهدف هذا البروتوكول إلى تعزيز الآليات الوطنية والإقليمية وتكميلها وزيادة تعزيز تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل وكذلك بروتوكوليها الاختياريين المتعلقين ببيع الأطفال وبغاء الأطفال واستغلالهم في المواد الإباحية وباشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة.
ويمكن هذا البروتوكول  الأطفال من الانضمام إلى باقي أصحاب الحقوق الذين تخول لهم الاتفاقيات الأساسية لحقوق الإنسان تقديم بلاغات وشكاوى عند حدوث انتهاكات محددة لحقوقهم المنصوص عليها في اتفاقية حقوق الطفل أمام الهيئات الدولية.

ن توقيع المغرب على البروتوكول الاختياري الثالث للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل المتعلق بمسطرة تقديم البلاغات، جاء في مرحلة تميزت أساسا باعتماد دستور جديد ارتقى بحق الطفل في الحماية وجعله حقا دستوريا، وسمى بالاتفاقيات الدولية فور نشرها، على القوانين الوطنية، معتبرة أنه يشكل تطورا مهما في تنزيل الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، باعتبارها المعاهدة المركزية الوحيدة للأمم المتحدة التي لا تتوفر على هذه المسطرة

ووعيا من وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بأهمية تكريس حقوق الطفل ، وحرصها المتواصل على النهوض بوضعية الطفولة وحمايتها، تم تنظيم الاجتماع رفيع المستوى حول "البروتوكول الاختياري الثالث للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل المتعلق بإجراء تقديم البلاغات" بشراكة مع جامعة الدول العربية.

 

الاجتماع رفيع المستوى حول "البروتوكول الاختياري الثالث للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل المتعلق بإجراء تقديم البلاغات

 

السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية
خلال ترؤسها الجلسة الافتتاحية للاجتماع رفيع المستوى
 

انعقد بالمملكة المغربية الاجتماع رفيع المستوى حول البروتوكول الاختياري الثالث، الملحق بالاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، المتعلق بإجراء تقديم البلاغات، الذي نظمته إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية ووزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بالمملكة المغربية، وذلك يومي 21 و22 أبريل/نيسان 2015، بالرباط.

شارك في هذا الاجتماع كل من المملكة الأردنية الهاشمية، و دولة الإمارات العربية المتحدة، والجمهورية التونسية، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية السودانية، وجمهورية العراق، وسلطنة عمان، ودولة فلسطين، دولة ليبيا، وجمهورية مصر العربية، والمملكة المغربية.

 
 
 

 

"البروتوكول الاختياري الثالث لاتفاقية حقوق الطفل بشأن "إجراءات تقديم البلاغات  "صوتٌ جديدٌ للأطفال العرب.pdf

  تقرير الاجتماع رفيع المستوى .pdf

التوصيات الصادرة عن الاجتماع.pdf

  تجارب الدول بخصوص البروتوكول الاختياري الثالث :

تجربة المغرب 

تجربة دبي  

تجربة تونس  

تجربة المملكة العربية السعودية 

تجربة الإمارات العربية المتحدة

المؤسسات الوطنية المستقلة لحقوق الإنسان وحقوق الطفل في البلدان العربية 

المفوصية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 

 

 

 

 

 

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة

يعتبر البروتوكول الاختياري المتعلق بإشراك الأطفال في الصراع المسلح الملحق باتفاقية حقوق الطفل، محاولة لتعزيز تنفيذ الاتفاقية وتكثيف الحماية للأطفال أثناء الصراعات المسلحة.  ويُلزم البرتوكول الدول التي صادقت عليه "باتخاذ جميع التدابير الممكنة" لضمان عدم اشتراك أفراد قواتها المسلحة من هم دون الثامنة عشر اشتراكاً مباشراً في الأعمال العدائية.

وعلى الدول حال تصديقها على البروتوكول الاختياري إعلان السن المسموح به  للتجنيد الطوعي في قواتها المسلحة، بالإضافة إلى الخطوات التي تنوي اتخاذها في المستقبل لضمان حظر التجنيد الطوعي قهراً أو قسراً.

ولهذا المطلب أهمية خاصة، حيث أن البروتوكول الاختياري لم يحدد سن الثامنة عشرة كحد أدنى للتجنيد الطوعي في القوات المسلحة 

وبعد حصول البروتوكول الاختياري المتعلق بإشراك الأطفال في الصراع المسلح على التصديقات العشر اللازمة لدخوله حيز التنفيذ في فبراير2002  أصبح صكاً ملزماً قانوناً. ووقعت وصادقت حالياً أكثر من 100دولة عليه.

البروتوكول الاختياري حول  مشاركة الطفال في النزاعات المسلحة PDF

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية

يحمى البروتوكول حقوق و مصالح الضحايا الأطفال, ويلزم الحكومات بتقديم الخدمات القانونية والأشكال أخرى من الدعم. ويقضي الالتزام بإيلاء الأولوية لمصلحة الطفل الفضلى في أي من التعاملات مع نظام القضاء الجنائي.

ويشدد البروتوكول على أهمية التعاون الدولي والتثقيف العام كوسيلة لقمع هذه الأنشطة والتي غالبا ما تكون عبر الحدود الوطنية. وتعمل حملات التوعية للجمهور والتثقيف ونشر المعلومات على حماية الطفل من هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوقه.

وبعد حصول البروتوكول الاختياري المتعلق بالاتجار في الأطفال، وبغاء الأطفال واستخدام الأطفال في المواد والعروض الإباحية في 18 كانون ثاني/ يناير 2002 على التصديقات العشر اللازمة لدخوله حيز التنفيذ، أصبح صكاً ملزماً قانوناً. وصادقت عليه حالياً أكثر من 100 دولة.

 

البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن بيع الأطفال واستغلال الأطفال في البغاء وفي المواد الاباحية PDF



 

في نفس المجلد:

الاجتماع الاقليمي للخبراء حول حماية الطفولة في مؤسسات الإيواء والرعاية في الدول العربية
  ...

الأيام الوطنية والدولية لحقوق الطفل
تعتبر الأيام الوطنية والدولية مناسبة للاحتفال بالطفولة، يتم القيام فيها بتنظيم عدة أنشطة وتظاهرات في مجال حقوق وحماية ...

التقارير الدورية للمغرب حول الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل
ترأس السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ...