• أنت هنا :
  • الرئيسية
  • الطفولة
  • الاجتماع الثاني لفريق "خطة عمل حماية الأطفال من الاستغلال في التسول"

الاجتماع الثاني لفريق "خطة عمل حماية الأطفال من الاستغلال في التسول"

الاجتماع الثاني لفريق "خطة عمل حماية الأطفال من الاستغلال في التسول"

 

في إطار تفعيل خطة عمل حماية الأطفال من الاستغلال في التسول، نظمت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة الاجتماع الثاني لفريق العمل الميداني بالرباط وسلا وتمارة، وذلك يوم الخميس 09 يناير 2020 خصص للوقوف على  حصيلة عمل الفريق  خلال الفترة من 10 دجنبر 2019 إلى 9 يناير 2020.

وفي كلمة بالمناسبة أكد السيد العربي التابث الكاتب العام للوزارة على أهمية نجاح التجربة النموذجية بالرباط وسلا وتمارة كمحطة محورية في أفق ترصيدها وإطلاقها في الأقاليم الأخرى. حيث شدد على أن المسؤولية الملقاة على عاتق الفريق، هي مسؤولية مزدوجة لأن نجاحها في توفير الحماية الملائمة للأطفال من الاستغلال في التسول سيمكن من السير قدما في تفعيل هذه الخطة بأقاليم وعمالات أخرى.

كما أبرز السيد الكاتب العام بأن الغاية من وضع هذه الخطة تتمثل في تعزيز الحماية القضائية للأطفال من الاستغلال في التسول و توفير خدمات فعالة و جيدة في مجالات التكفل الطبي والنفسي والرعاية الاجتماعية و إعادة الادماج في مؤسسات التربية والتكوين مع تتبع وضعية كل طفل وتقييم الخدمات التي يستفيد منها بشكل منتظم.

و ذكر بالمسار الذي قطعته الخطة التي تندرج في إطار مشروع متكامل ومندمج لتنزيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة بالمغرب 2015-2025، لاسيما من خلال إطلاق أجهزة ترابية مندمجة لحماية الطفولة بثمانية أقاليم نموذجية من بينها الرباط وسلا وتمارة. وهي  الأجهزة الترابية التي تعد إطارا ملائما لتفعيل المبادرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مدن إفريقية بدون أطفال في وضعية الشارع والتي نوه من خلالها بمبادرة المرصد الوطني لحقوق الطفل ''مبادرة الرباط مدينة بدون أطفال في وضعية الشارع'' تحت الرئاسة الفعلية لصاحب السمو الملكي الأميرة الجليلة للا مريم.

وشدد السيد الكاتب العام على روح المسؤولية التي تطبع عمل الفريق بغية تقديم أجوبة عملية لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول، منذ انطلاق عمله في 1 نونبر 2019 لتوفير جواب عمومي ملائم وفعال لحماية هذه الفئة من الأطفال، وذلك من خلال الاجتماع الذي ترأسته السيدة جميلة المصلي،  وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، والسيد محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، والقطاعات الوزارية المعنية و الجمعيات.

يشار إلى أن الاجتماع الأول لفريق العمل الميداني قد تميز بالتفاعل الايجابي لكل الفاعلين مع التدابير التي جاءت بها هذه الخطة، وما تلاه من أشغال لإعداد الميثاق الأخلاقي لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول.

ويشكل اللقاء الثاني ليوم 9يناير بعد مضي حوالي شهر على انطلاق عمل الفريق الميداني، فرصة لتوطيد العمل المشترك بين مكونات الفريق والانكباب على إعداد تقرير حول الحصيلة والوقوف على أهم تحديات التدخل على المستوى الميداني



 

في نفس المجلد:

ورش الأجهزة الترابية المندمجة لحماية الطفولة له أهمية خاصة ونعمل على إنجاحه
...

المصلي تحذر من الأرقام المروجة حول الأطفال المتخلى عنهم
شددت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة على ضرورة التعامل الحذر مع الأرقام التي يتم ترويجها بخصوص ال ...

تدشين مركز المواكبة لحماية الطفولة بطنجة
قامت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة السيدة جميلة السيدة المصلي، بتدشين مركزالمواكبةلحمايةالطفولة ...

إعطاء انطلاقة خطة عمل حماية الأطفال من الاستغلال في التسول
  ...

اليوم العالمي للطفولة.. جهود متواصلة للنهوض بوضعية الطفل بالمغرب تتجاوز البعد المناسباتي
إدراكا منه لحجم التحديات التي يفرضها النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها، ولأهمية الحفاظ على المكتسبات التي تمت مراكمتها ف ...

إطلاق برنامج شراكة لمواكبة أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية بعد بلوغهم 18 سنة
...

السيدة بسيمة الحقاوي تؤكد أنه لا يوجد بالمغرب أي طفل غير حامل للجنسية
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تترأس أشغال الدورة الثانية والعشرون للجنة الطفولة العربية
  ...

السيدة بسيمة الحقاوي تدعو لمزيد تعزيز الجهود العربية للنهوض بأوضاع الطفولة والأسرة وتبادل التجارب الفضلى
  ...

السيدة الحقاوي تترأس أشغال الاجتماع الرابع للجنة التقنية المنبثقة عن اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع تنفيذ السياسات والمخططات الوطنية في مجال النهوض بأوضاع الطفولة وحمايتها
نوهت السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساوا ...