حصيلة دعم مشاريع الجمعيات

حصيلة دعم مشاريع الجمعيات

يعتبر العمل الاجتماعي التضامني الموجه لمختلف الفئات الهشة، من بين المجالات التي برز فيها، خلال العشرية الأخيرة، بشكل واضح مدى التأثير الإيجابي للشراكة مع جمعيات المجتمع المدني في الحد من الفقر والهشاشة ومواجهة الآفات الاجتماعية.

 وعليه، وانسجاما مع هاذين المعطيين الذين أكدهما دستور المغرب لسنة 2011 بما أعطاه من صلاحيات وأدوار لمختلف مكونات المجتمع المدني، فقد أفرد هذا القطاع بمكوناته الثلاث : وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ومؤسسة التعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية، حيزا مهما ضمن استراتيجيته 4 + 4 للفترة 2012-2016، للعمل الجمعوي إما إشراكا في إعداد السياسات والبرامج والأنشطة التي يشرف عليها هذا القطاع، أو دعما ومساهمة في تمويل المشاريع التي تدخل ضمن دائرة اختصاصاته، أو تكوينا ورفعا للقدرات.

 وفي موضوع الدعومات التي تتلقاها الجمعيات من طرف هذا القطاع، ورغبة من هذا الأخير في إعطاء الفرصة بشكل متكافئ لجميع الجمعيات لتقديم طلباتها للحصول على هذه الدعومات،  قررت الوزارة منذ سنة 2012، إخضاع برنامج الشراكة مع جمعيات المجتمع المدني لمسطرة جديدة كان من بين أهم ما جاء فيها:

•اعتماد مبدأ الإعلان عن طلب تقديم المشاريع المفتوح كما هو منصوص عليه في البرنامج الحكومي المصادق عليه من طرف البرلمان بتاريخ 26 يناير 2012، وذلك لإعطاء الفرصة بشكل متكافئ لجميع الجمعيات لتقديم طلباتها للحصول على الدعم من لدن مكونات القطب الاجتماعي. 

•حصر مجالات الدعم فيما يتقاطع مع محاور استراتيجية القطب الاجتماعي 4 + 4 للفترة 2012-2016، مع تحديد للأولويات برسم كل سنة مالية عند الإعلان عن طلب تقديم المشاريع.

•اعتماد وثائق موحدة لتقديم المشاريع الجمعوية، وكذا دراستها، وبالتالي المفاضلة بينها على أسس واضحة تراعى فيها مبادئ النزاهة والشفافية وتكافؤ الفرص والنجاعة.

•تحديد المعايير المعتمدة لانتقاء مشاريع الجمعيات.

•تحديد مسطرة داخلية لانتقاء المشاريع الجمعوية روعي فيها وضع ثلاث آليات للحكامة (كما هو موضح في الشكل بعده) على المستويين المركزي والترابي، بشكل مكن من الاستفادة على الوجه الأمثل من الموارد البشرية المتوفرة لدى مختلف مكونات القطب الاجتماعي، وكذا التجارب المتراكمة لديها في اختيار المشاريع الأكثر أحقية بالتمويل.

وحرصا من الوزارة على تحسين تدبير برنامج الشراكة مع الجمعيات بما يتماشى مع التزاماتها المعلنة في النسخة الأولى من دليل المساطر الصادر برسم سنة 2012، وبما يُمكّن من تحقيق أهدافها المسطرة في استراتيجية القطب الاجتماعي 4 + 4 للفترة 2012 – 2016، وتحديدا المحور الاستراتيجي الفرعي المتعلق بدعم ومواكبة الفاعلين التنمويين، فقد تم العمل خلال الثلاث سنوات الماضية على إدخال مجموعة من التعديلات على هذا البرنامج كما هو مشار إليه في الشكل التالي : 

وكحصيلة لبرنامج الشراكة مع الجمعيات لسنوات 2012 و2013 و2014 فقد تم تمويل ما مجموعه 670 مشروعا بمبلغ إجمالي قدره 156.109.439  درهم، تغطي أساسا مجالات تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة المنحدرين من أسر فقيرة ودعم مراكز الاستماع والتوجيه لفائدة النساء ضحايا العنف، ودعم مراكز الوساطة الأسرية، وتأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية المستقبلة للأشخاص الذين يعيشون أوضاعا صعبة، وحماية الطفولة في وضعية صعبة بالإضافة إلى حماية الأشخاص المسنين.



 

في نفس المجلد:

مساطر وشروط الدعم / دعم تمدرس الاطفال في وضعية اعاقة
مساطر وشروط الدعم / دعم تمدرس الاطفال في وضعية إعاقة : ...

مساطر وشروط الدعم / محاربة العنف ضد النساء
تقديم ...

مساطر وشروط الدعم / مراكز الوساطة الأسرية
بالإضافة إلى دليل المساطر الذي اعتمدته الوزارة برسم سنة 2012 في تدبيرها لبرنامج الشراكة مع ...

مساطر وشروط الدعم / المشاريع المدرة للدخل
الادماج الاجتماعي عبر التمكين الاقتصادي للنساء خاصة في المجال القروي ...

حصيلة الافتحاص والتقييم
في إطار تفعيل محاور إستراتيجية القطب الاجتماعي 4 + 4، خاصة المحور الداعم الخاص بالافتحاص و ...