المغرب يحتضن المؤتمر الدولي حول التوحد

المغرب يحتضن المؤتمر الدولي حول التوحد

ترؤس السيدة بسيمة الحقاوي أشغال  افتتاح المؤتمر الدولي الأول حول التوحد

 

 ترأست السيدة بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، الثلاثاء 29 أبريل 2014 بالرباط، افتتاح المؤتمر الدولي الأول حول التوحد،

  الذي نظمته وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بتعاون مع تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد بالمغرب، يومي الثلاثاء والأربعاء 29و30 أبريل 2014، تحت شعار "خبرات متبادلة لتأهيل ومواكبة واندماج كل حالة".  وحسب بلاغ لوزارة التضامن توصلت "التجديد" بنسخة منه، فإن هذا المؤتمر الدولي الأول من نوعه ببلادنا يعتبر فرصة لمناقشة عدد من القضايا المرتبطة بإعاقة التوحد مع نخبة من الخبراء الدوليين الذين يستضيفهم المغرب من دول، كالولايات المتحدة الأمريكية وكندا وفرنسا وإيرلندا وإيطاليا وتركيا والمملكة العربية السعودية والأردن وتونس وماليزيا، وأيضا مناقشتها مع الخبراء المغاربة والأشخاص التوحديين وأسرهم وكل الفاعلين في مجال التوحد، إضافة إلى ممثلي القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والمجالس الدستورية، والجمعيات العاملة في مجال الإعاقة، والمنظمات الحقوقية، والقطاع الخاص، والجامعات ومعاهد البحث العلمي، والمنظمات الدولية. وسيعرف هذا المؤتمر الدولي الأول، الذي يهدف إلى استثمار التوصيات والنتائج التي ستتمخض عن أشغاله في إعداد سياسة عمومية للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة التي تشرف وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية على إعدادها حاليا، (سيعرف) تنظيم أربع جلسات عامة تتناول المحاور التالية: إعاقة التوحد بالمحددات الدولية في أفق سياسة عمومية للأشخاص في وضعية إعاقة؛ مستجدات البحث العلمي حول أسباب التوحد، مقاربات التدخل لفائدة الأشخاص التوحديين؛ استراتيجيات تأهيل الأشخاص التوحديين.